وزير الشباب والرياضة يشهد توقيع بروتوكول التعاون بين الاتحاد المصري لرياضة اللاعبين ذوي الشلل الدماغي والهيئة الألمانية للتبادل العلمي (DAAD) وجامعة مارتن لوثر بألمانيا


شهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة مراسم توقيع بروتوكول التعاون بين الاتحاد المصري لرياضة اللاعبين ذوي الشلل الدماغي والهيئة الألمانية للتبادل العلمي (DAAD) وجامعة مارتن لوثر بألمانيا، بحضور اوليفرستول عميد معهد علوم الرياضة بجامعة مارتن لوثر ورئيس مشروع تطوير رياضة المعاقين بجمهورية مصر العربية، الدكتور أحمد آدم رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري لرياضة اللاعبين ذوي الشلل الدماغي. أكد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة أن الحكومة المصرية تتبنى برنامجاً طموحاً تولى فيه عناية كبيرة بذوي الإعاقة لتحسين أوضاعهم الصحية والمعيشية، مشيراً إلى أن الدولة تعمل جاهدة على خدمة ذوي الهمم ودمجهم في المجتمع في جميع المجالات المتاحة ومن أهمها ممارسة الرياضة.

أشار "صبحي" إلى أن جهود وزارة الشباب والرياضة في شأن دعم ورعاية ذوي القدرات الخاصة تعمل وفقا لثلاثة محاور تتمثل في اللجنة البارالمبية المصرية والاتحاد المصري للإعاقة الذهنية ومكتب "قادرون باختلاف" بديوان عام وزارة الشباب والرياضة، بالإضافة الي العمل على دعم الأُسر المصرية التي تملك أحد أبنائنا من ذوي الهمم.

ومن جانبه، رحب اوليفرستول عميد معهد علوم الرياضة بجامعة مارتن لوثر بهذا التعاون المثمر مع الاتحاد المصري والذي يهدف إلى الاستفادة من الخبرات العلمية والتطبيقية المتاحة بالجانبين في تنمية وتطوير رياضات اللاعبين ذوي الشلل الدماغي، مثنياً على رعاية وزارة الشباب والرياضة المصرية برئاسة الدكتور أشرف صبحي لهذا البروتوكول.

وخلال كلمته، توجه الدكتور أحمد آدم رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري لرياضة اللاعبين ذوي الشلل الدماغي بالشكر للدكتور أشرف صبحي علي رعايته لهذا البروتوكول، مشيراً الي أهداف الاتحاد تتمثل في عقد شراكات مع مؤسسات المجتمع المدني المحلية والدولية والمؤسسات الحكومية بغرض تطوير رياضات اللاعبين ذوي الشلل الدماغي وزيادة اندماجهم في المجتمع، وكذا اعداد كوادر متخصصة في مجال الإدارة والتدريب والتحكيم.

أشار رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري لرياضة اللاعبين ذوي الشلل الدماغي، إلي ان هذا البروتوكول هو ترجمه حقيقية علي ارض الواقع من خلال التعاون مع أحد وأعرق الجامعات الالمانية وهي جامعة مارتن لوثر، كما أشار الي تبني الاتحاد شعار ربط العلم بالرياضة وذلك من خلال تنظيم أول مؤتمر علمي أكاديمي عن الشلل الدماغي إبريل الماضي، بالإضافة الي التعاون مع الاتحاد اللبناني للثقافة البدنية في تنظيم 5 ورش عمل عبر تقنية الفيديو كونفرانس لرفع الوعي بإعاقة اللاعبين ذوي الشلل الدماغي وصقل العاملين مع اللاعبين ذوي الشلل الدماغي. يهدف البروتوكول إلي الاستفادة من الخبرات العلمية والتطبيقية المتاحة بالجانبين في تنمية وتطوير رياضات اللاعبين ذوي الشلل الدماغي بجمهورية مصر العربية، من خلال إقامة ندوات ودورات تدريبية للكوادر العاملة بهذا المجال وتزويدهم بأحدث المعلومات والخبرات التطبيقية التي تؤهلهم للعمل بكفاءة مع الأشخاص ذوي الإعاقة بالمؤسسات الرياضية التي يعملون بها، بالإضافة إلي تبادل الزيارات بين الوفود الرياضية للطرفين، مما ينعكس في النهاية علي رفع مستوي رياضات اللاعبين ذوي الشلل الدماغي وانتشارها في كافة المؤسسات المهتمة بالعمل مع الأشخاص ذوي الشلل الدماغي. حضر مراسم توقيع البروتوكول اللواء إسماعيل الفار المدير التنفيذي للمجلس القومي للشباب، الدكتور كمال درويش رئيس اللجنة العلمية لوزير الشباب والرياضة، الدكتورة سونيا عبد الوهاب رئيس الإدارة المركزية للتنمية الرياضية.